دمعة ابي الغالية

مساء مليء بالاثارة ..على وجيهنا اجمل ابتسامة

وكانه العيد ولاكن انه  شهر اول ربيع سر سعادتنا وابتسامتنا اجتماع العائلة الجميل

في مجلس واحد ..هو اليوم الذي تخرج فيه اخواني الاعزاء واتو من السفر حاملين شهادة عز وارتقاء

املين ان تكون دروبهم في الخير ..ويكونوا للمجتمع في انتفاع

بدانا الحفل بتقطيع الكيك والحلويات .. ثم فتحنا فلم يحكي طفولتهم

فرحهم وسعادتهم ,موطن الاجداد,دراستهم الى ان تخرجو  وعلا صوت النشيد

ونحن نردد  ..ستكونون في الاعالى

مثل الشمس امالكم

لحظة ليست مثل اي لحظة حين شاهد ابي منزل جدي القديم

الذي توفي السنه الماضية (رحمه الله) لم تفارق ابي ذكراه

فهي دمعة ابي على الخد اوقفت الزمن لحظات

ساد الصمت وكأن الزمن توقف على تلك الدمعة

ثم عدنا ثانية ..فكانت دمعة ابي دمعة حزن على جدي  وفرح لتخرج ابنائه

حفظه الله واطال عمره

Advertisements